الخميس، 25 يونيو 2009

*** اشراقة العام الاول"سنة اولي زواج" (3)


تلك الأشراقة الجميلة زينة الحياة الدنيا زرع العمر وحصاد الأيام غالبا ما تحل بنفحاتها العطرة في نهاية العام الأول تدغدغ الحواس وتفتح العيون والقلوب علي عالم جديد،إشراقة تدب بها العافية في اجساد الأجداد، وتنزع الوحشة والسكون من حياة الأباء ،تسري بها في جنبات البيت انفاس جديدة ورائحة جديدة وروابط جديدة .
تتراجع كل المشاكل وتتقلص مساحات الاختلاف فجو المنزل يجب أن يهيء لذلك الشريك المنتظر والمحتفي به ذلك الشريك الذي من أجله تهون كل الصعاب ونتحمل من أجله شظف الحياة وقسوتها... لوعة الحب وعذابه... تمرد الزوجة ونزقها.
ذلك الشريك الذي ألبس الزوجة تاج الأمومة وقلد الزوج قلادة الأبوة تذوب من أجله كل الفوارق وتسقط في حبه كل الحواجز ينسي كلا منهم نفسه ودوره من اجل اسعاده والأعتراف بفضله لتلك المسحة الجميلة التي اضفاها علي الحياة.
لكن هل ينعكس ذلك علي العلاقة الزوجية بالايجاب ؟
هل تمحو هذه النفحة الربانية ما ظهر من نتوءات علي قارعة الطريق؟
هل يدرك الزوجان انهما أمام مسؤليات جسام متعتها في جسامتها؟
نعم سوف يدركون ذلك ويقدرونه ولكن إلي أمد قليل ..سوف تروح السكرة وتأتي الفكرة! هناك هاجس سوف يلح علي الزوجة أن هذا الشريك جاء سندا لك ودعما في مواجهة الزوج وزيادة لحصتك في تلك الشركة وسوف ندرك في مسير الرحلة بعد سنوات كيف أن كل مولود ينقص من رصيد الحب لزوجها- مع أن الحبان ليسو بصنوان- وكأن الرباط المقدس الذي جمعهما كان لإنتاج الأبناء وحسب...سوف تجعل كل ولا اقول جل حياتها من الناحية العاطفية علي الأقل حكرا علي الأبناء...ورغم أن هذا يسعد الزوج أن تكون زوجته هكذا الشعور نحو ابنائها ولكن لاننسي بشرية الزوج حين يري أن قلب الزوجة ينخلع لنوبة برد تصيب أحد الأبناء وليس بنفس القدر من الخوف ينخلع قلبها لمرض زوجها بمرض عضال...غريبة تلك الحياة واغرب منها حواء.
حواء ترفض أن تكون لها القوامة لإنها تعلم أنها ليست من سنن الحياة ولكنها تستبدلها بحكومة ظل.....حكومة تسير للأعمال من خلف الستار...حكومة تري انها الأولي بالخلافة والأجدر بالوزارة. والغريب أن الرجل في أغلب الأحيان ما يجد نفسه في صراع بين أن تكون قوامته صورية أو أن يهدم هذا العش الذي كد وتعب من أجله وضمان حياة مستقرة للأبناء فيكيف نفسه دون أن يدري علي القيام بدور مهزوز يفقد من خلاله الكثير من صلاحياته...وتفقد بهذا الفقدان الحياة الزوجية الكثير من اساسياتها ...يفتقد الزوج الصبر والحنكة في ترويض النمرة فيفضل أن يتنازل ..سلبيا هو فاقد للمهارة في قيادة تلك اللحوح ربما يكون ضعفا أمام نزواته أو شراءا لدماغه لكن النتائج في النهاية دائما واحده .

هناك 20 تعليقًا:

E73 يقول...

أول تعلييييييييييييييييق

ثواني أقرأ وأرجع

E73 يقول...

لكل قاعدة شواذ
فلا يجب علينا خلق قاعدة من أجل الشواذ
وإنما ترويض الوتدريب وتعديل ما شذ عن القاعدة ليعود اليها

أحمد عمر يقول...

السلام عليكم و رحمة الله

اثارتنى فكره حكومه الظل دى ^^

قد يكون كلام حضرتك صحيحاً قياساً ع بعض النماذج لكن لا يمكن ابداً تعميمه :)

قيس بن الملووووح يقول...

الي e73
سعيد وممنون بمرورك
لقد طغي الشذوذ علي القاعدة فاصبحنا نري الحقائق بمعكوس مدلولاتها

قيس بن الملووووح يقول...

الي احمد عمر
يسعدني تشريفك لمدونتي المتواضعة.
انا لم اعمم هذه القاعدة ولكن هناك نسبة لابأس بها كما ان هناك من الزواج والزوجات من يستطيع ان يضع الامور في نصابها الصحيح.

وردة يقول...

عودا حميد يا استاذ قيس
انا جيت اتكلم بلسان حوا من وجه نظري
اي نعم انا لسه مجربتش مشاعر الزوجة والام بس علي قدر علمي ياعني او من خلال تجارب سابقة قدامي
الزوجة بتكون ام لزوجها قبل اولاده وعادي جدا بوجود ضيف جديد علي الاسرة ان جزء من اهتمامهم هما الاثنين يأخذه هذا الشريك الجديد
ولكن اللي بيحصل ان الام لوحدها هي اللي بتهتم وبذلك بتأخذ نصيبها ونصيب زوجها معا
ومن هنا يحس الزوج بتقصير من زوجته تجاهه
مع العلم ان لو الزوج اخد دوره الطبيعي في مشاركته الاهتمام بالطفل الجديد مش حيحس ان زوجته مقصرة معاه
اي نعم في زوجات بتكون مزوداها شوية نظرا للظروف الجديدة اللي طرأت علي الاسرة وعدم قدرتها علي الفصل في علاقتها بأولادها وعلاقتها بزوجها
بس ده بيكون محتاج شوية تفهم من الزوج للمرحلة ديه وعدم خلق المشاكل مع زوجته
اسفة طبعا للاطالة
ربنا يسعد كل الناس يارب
ومرسي علي الموضوع المهم جدااا ده
سلام

قيس بن الملووووح يقول...

ابنتي وردة
سعدت كثيرا بكلماتك وانا هنا قد عملت بنصيحتك فضفضت ثم طورت الفضفضة لرصد واقع قد لا يكون مطابق تماما الا انه اقرب الي الحقيقة الا من رحم ربي وانا هنا لا اتحدث بلسان ادم فقط وان كنت لا انكر ان هناك ثمة انحياز ولكنها لا تؤثر في الواقع .
خالص تحياتي

سراج يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
غير معرف يقول...

أًصبت حب الأولاد غريزة.. بينما الحب الذي يجمع الجنسين هو صناعة كليهما، بلي.. الرجل برع في صناعته، لكنه في غالب الأحيان يفشل في إيصاله إلى الطرف الآخر، بسبب خشيته البخس!.. في حين لو أنه جازف وخسر -على فرض صدق ظنه- فمن المؤكد أنه سيتعلم فن التعامل مع الطرف الآخر..
[غريبة تلك الحياة واغرب منها حواء].. هي ليست غريبة بالقدر الذي جعلتها فيه.. المرأة تدرك بفطرتها مدى ميل الرجل نحوها قبل أن يعرف هو بنفسه - وهذه حقيقة وبالطبع أن كان محط إهتمامها - كيف لا وأنتم شركاء!.. مع هذا فكل النساء تعترف بأنه لا يمكن لكيانها أن يكتمل دون الرجل
القصد أنه كان عليك أن تعرف ما تريده هي لا أنت!.. كي تتمكن من إغراقها!.. هي بالضبط كما وصفها الإمام(ع): "المرأة كلها شر وشر ما فيها أنه لابد منها".. ربك ما يقطع:)

كيــــــــــــارا يقول...

بابااااااااااااااااااااااااااااااااا

اسيك اسيك

بجد انت نبهت البنات لملحوظه مهمه

بس في حاجه الموضوع مش علي الزوجه بس

الزوج ساب المهمه ورماها علي لزوجه طيب مايقربها هو

يحسسسها انها مش ام بث

لا يحسسها انها انثي

يفوقها

فشكووول يقول...

قيس .. السلام عليكم
مش عارف ليه الدنيا ماشيه بالمقلوب
دا مش الست تدى ولادها الاهميه القصوى ويتراجع امامها اهميه الزوج
دى احيانا زى ما تقول ان جالها السبع اللى بارم تديله وتبتدى تستعبط وتسوق الهبل على الاستعباط وتدلل على الرجل واحيانا تتمرد عليه ويمكن تفشل الحياه اللى كان مفروض انها تزيد من الروابط بهذا الطفل
تحياتى

alexandrany يقول...

أستاذ قيس
مقال رائع
اول زيارة لمدونه حضرتك
بس حب الام لولادها طبيعي جد واقوي من حبها لزوجها
حب الزوجه للزوج ممكن يتأثر بأي مشكله ممكن تواجههم لكن حبها لاولادها مش هيتأثر بمشكله ماديه مثلا ممكن الاتنين يتنرفزوا على بعض فيها بغير قصد منهم حتى
بس أحييك انك لمست مشكله فعلا موجوده ومؤثرة جدا في حياه ناس كتير

تحياتي

سما أحمد يقول...

هو فعلا ممكن بيحصل والسبب طبعاً مشاعر الامومة يلي ممكن تغلب كل مشاعر الحب الاخرى
لكن بالتأكيد مش لازم حب المرأة للابناء يؤثر هلى حبها واهتمامها بزوجها
احياناً ممكن المرأة بتشعر انها بترضي زوجها اكتر لما تهتم بابنه وبتحس انها بتخدم الزوج وانه مفروض يقدر مجهودها العظيم يلي عم تبذله حتى تجعل من اولاده شباب صالح يحمل اسمه وينفعه دنيا وآخرة

لكن انا معك انه مفروض كل زوجة تنتبه
ان للزوج ايضاً احتياجات لا تقل اهمية عن طفلها ومحتاج رعاية زي الاطفال تمام
وتعطيد حقه من الحب والاهتمام

مقال رائع
تسلم ايدك و
تقبل تحياتي
دعائي لك بالتوفيق

قيس بن الملووووح يقول...

بنوتتي /كيارا
المرأة هي كل مخزون الحب داخل البيت والرجل كلما تقدم به السن يزداد احتياج للعاطفة هو بطبعه متحفظ ولكن عندما يري العاطفة تسير في اتجاه واحد هنا يختلف الامر.
تحياتي

قيس بن الملووووح يقول...

صديقي اللدود/ فشكول
وحشني جدا وايه اخبار الامتحنات عندك ...اصعب شئ علي الرجل ان يري انه اصبح ممول وفقط لنزوات الزوجة والابناء لا لاحتياجاتهم الضرورية والطامة الكبري حين يدرك ان دوره ينتهي بوضع البذرة ...قد تكون العلاقة بين الرجل والمرأة ورقة رسمية كما يقولون ولكن الأعجب ان المرأة تجعل علاقة الدم بين الاب والأولاد ورقة مالية.
ارجو ان تدلي بدلوك في هذا الامر علي مدونتك وطبعا انا هاكون مقدر انك لا تكتب باسم مستعار مثلي
تحياتي

قيس بن الملووووح يقول...

عزيزتي/سما
الاسرة مسؤلية مشتركة وكما تتعب الام في المنزل يحارب الاب خارجه قد يعمل عمل اضافي لتلبية متطلباتهم او قد يمارس مهنة بعد عمله الرسمي حتي اصحاب الاعمال المرموقة كالاطباء ورجال الاعمال يقضون الكثير من وقتهم من اجل التمويل للأسرة مع ملاحظة ان الام حين تمارس الامومة وتتعب من اجل ابنائها هي تمارس عمل متعة وغريزة اما الرجل فهو قد لا يكد من اجل الاحتياجات الضرورية فقط ولكن من اجل المزيد من رفاهيات الحياة
عزيزتي
لقد اوجزت انت حيت قلت
" انا معك انه مفروض كل زوجة تنتبه
ان للزوج ايضاً احتياجات لا تقل اهمية عن طفلها ومحتاج رعاية زي الاطفال تمام
وتعطيد حقه من الحب والاهتمام"
خالص تقديري

فشكووول يقول...

آآآآآآآه يا قيس ... لوحتنى يا بن الملوح ... جيت على الجرح واتكيت .. اخوك قاعد الوقت يبص للعيال اللى عايز كذا واللى عايز كذا وكذا والحاجه عايز تحج وهى حجت قبل كدا والواد الكبير مع انه دكتور ودخله احسن من دخلى عايزنى اجيب له شقه والشقه عندنا بربع مليون جنيه والواد اخوه الصغير مش حاسيبه كدا لازم برضه اجيب له شقه والمواضيع دخلت فى مئات الالوف والواحد ما يخبيش عليك كتير بيضعف قدام طلبات العيال ... قول ربنا يقويك يا صلاح ...

فشكووول يقول...

نسيت اقول لك يا قيس ... امضى قيس امضى ... اناما اقدرش اكتب فى الموضوع ده عشان العيال ولادى والحاجه بيقرأوا المدونه بتاعتى فلازم اتأدب واحترم نفسى والا فلا
تحياتى

سما أحمد يقول...

تسلم على الرأي السديد
ومين قال اني بخالفك الرأي
انا متلك بقول انه عمل ال 2 بيكمل الهدف السامي يلي من اجله انوجدت الاسرة
انما الرجل والمرأة عمل كل واحد منهم لا يقل اهمية عن عمل الاخر كل بطريقته التي ارادها الله له وهناك نساء تعمل وتربي وتهتم بالبيت وتدرس الاولاد ووووو
وليس الاب لوحده من يتعب ويكد ويقدم
ثم ان الاعتناء بطفل عمل يتطلب مجهود وتركيز اكثر من اي شيء آخر ولا يكبر ولا يصل الى ما وصلتم اليه معشر الرجال الا بعد عناء من الام ثم الاب
انا لا اقلل من اهمية الاب صدقني ولكنني احاول ان انصف الام فقط
كل الاحترام والمودة لشخصك الرائع

مرورك عندنا شرف كبير لالنابنتمنى نحظى به دوماً

احلام جوليا يقول...

يا عزيزي الرجل لا تحكم على حواء من وجهه نظر رجل فكل ما قلته لا علاقة له بالحقيقة مع كل مولود تزداد غلاوة زوجي وحبيبي وعكس ما قلت مع كل مولود لا اظنه حليفا لي بل على العكس رابط اكبر بيننا يجعل من المستحيل ان تنفصل العقدة