الثلاثاء، 4 أغسطس 2009

*** عمل الزوجة وتوزع الولاءات

منذ ان دفعت التطورات الاجتماعية والاقتصادية بالمرأة إلي سوق العمل وهناك الكثير من التغيرات التي طرأت علي سلوك الأسرة ،كانت الأم في الماضي تري في منزلها البداية والنهاية مملكتها التي ترفض أن تخلع تاجها مهما كانت المغريات والبدائل لاتزاحم الرجل سلطانه أوسلطاته كان الرجل هو قبلة الأسرة في كل شأن من شؤنها الكل يعطي لكلامه ورأيه الوزن الأكبر حتي الزوجة نفسها كان للزوج قدسية ومكانة تعمل لها الف حساب
ودارة الأيام دورتها ودفعت التغيرات الاجتماعية والاقتصادية بالزوجة الي سوق العمل فتغيرة مظاهر الحياة في تلك المملكة فأصبح الزوج الذي كان لا يبحث عن المرأة العاملة يجعلها في مقدمة اولوياته بعد أن كان يشترط أن تتخلي عن العمل في الدواوين لصالح العمل في مملكتها ...ذاقت المرأة طعم الاستقلال الاقتصادي فوضعت وظيفتها في كفه ومملكتها في الكفه الاخري...تنازل الزوج عن الكثير من سلطاته مقابل ما تضخه الزوجة من جنيهات في خزانة الأسرة ..توزعت ولاءات الابناء بين الزوج والزوجة فما لا يستطيع الأب أن يلبيه من متطلباتهم أو زيادة في مصروفاتهم تقوم الأم بتلبيته وغالبا من خلف ظهر الزوج وضاع مع الولاء بعضا من القدسية لقرارات الأب...لم تعد هناك شفافية في ميزانية الأسرة فغالبا ما يعتبر الرجل الزوجة شريكة في القوامة المالية ومساهمة رئيسية في تلك الشراكة مما يدفعها لعمل بنود سرية لتلك الميزانية لا يعلمها الرجل ...ضاع حق الزوج في زوجه تتزين له وصارت الزوجة تتزين للمارة في الطرقات.. حتي الكلمات اللينة الرقيقة التي تصل احياننا الي حد الخضوع بالقول صارت من نصيب الزملاء في العمل والذي لا ينالها هو من زوجته ايضا مما احدث شرخا طفيفا لايري في العلاقات العاطفية والذي قد يؤدي الي كون العلاقة الزوجية آيلة للسقوط أو ساقطة فعلا لا شكلا ....أصبحت الزوجة لا تري سوي رجلا لا يري في مملكتها غيركونها فندق ومطعم وحياة يغلبها الشجار والنقاش حول الخلل في الميزانية وتصرفات الأبناء الذين لا يسمعون كلامه لأن الزوجة غالبا ما تساعدهم علي هدمه وإن كان ذلك بدافع العاطفة .
أخطر ما في قضية توزع الولاءات هو ذلك الشرخ الخفي الذي يحدث في العلاقة العاطفية بين الزوجة والزوج نتيجة المقارنة التلقائية التي تحدس من الزوج بين الزميلة والزوجة وفي المقابل ما يحدت منها بين الزوج والزميل فكلا الطرفين يبحث عن ما ينقصه لدي الطرف الآخر وهو لا يعلم أن فاقد الشئ لا يعطيه.

هناك 32 تعليقًا:

الجواز و سنينه يقول...

موضوع جميل جدا جدا جدا
فعلا ده مع الاسف بقى بيحصل
متهيألى ان الموضوع محتاج كلا ماكتر
يعنى ممكن الواحده لو حست انه باصصلها على انها فندق و مطعم و كمان بنك تسليف
اكيد ده هايجليها تجتنب جزى من الفلوس و لو هو اكتشف ده ساعتها هايحصل الشرخ
المهم ان الطرفين انهم يكونوا من الذكاء بحيث انهم و خصوصا فى اول الجواز انهم يطلعوا من المرحله دى على خير
يعنى هو شرعا مكلف بالانفاق
و لو البيت محتاج فايكون من نفسها مش يطلب و عليها ساعتها حاجه من اتنين
يا تشارك فى المصروف بمزاجها يا اما تعيش على اد فلوسه
بس لو ساعدت مش من حقه انه يقولها انتى ليه مش عامله زى زميلتى مهى طالع عنيها
اما بقى لو مش ساعدت فعليها انها تلبيله كل طلباته لانها اقتطعت جزء من وقت بيتها و مافيش فايده من الوقت الضايع ده للبيت فكمان مش تقصر فيه
يا اما بيتها اولى و يتنازل عن النفحات الماليه
يعنى الموضوع محتاج ذكاء و صراحه من الطرفين و لو حد شز و ضايق التانى عليه انه ينبهه علشان دى عشره هاتطول و مش من المطلوب انه بدل ما يكون جواز يبقى سجن
و يتناقشوا يمكن هو يكون تصرفات الرجل هى السبب فى بعد المرأه او العكس

اما بقى انها تتزين و تخضع بالقول
فا مافيش مبرر لده
بس برضوا احنا بشر
يعنى هيه بقت فندق و بتتعامل على كده
و كمان الشيطان مش هايلعب شويه فى دماغها
تفتكر لو هو سادد المنطقه دى و هيه كمان مليه عنيه تفتكر حد هايقدر يدخل بينهم
لازم كلاهم يكون عنده تصميم انه ما يقضيش عمره فى نكد و شروخ
حتى الشروخ بتررم بس المهم محاوله التصحيح و من البدايه
من نسيبها و قرب الانهيار نبتدى نفكر
حتى العلاقات قريبه من الهندسه المعماريه
رغيت بس من كتر ما الموضوع عجبنى
تسلم اديك

قيس بن الملووووح يقول...

الجواز وسنينه
سعدت بان يكون لك اول تعليق مع اني
مقصر في زيارتكم واعجبني كثيرا تحليلك للموضوع
شكرا علي دوام التواصل

الجواز و سنينه يقول...

انا اللى سعيده اكتر انى اكون تعليق
و اللى اسعدنى اكتر انه تعليق لاقى استحسان من حضرتك
اسعدنى جدا ردك الجميل على كلامك

بسنت صلاح الدين يقول...

انا معاك ان منذ ان توجهت المرأه للعمل و اختلفت الموازين ،و لكنها لم تتخلى عن مملكتها و لكن زادت عليها اعباء الحياه فبدت كما لو انها مقصره او منشغله عنها، اما بالنسبه لتراجع سلطان و سلطات الرجل فده شىء طبيعى فى ظل اتجاه المجتمع الى مبدأ المساواه و المشاركه فى اتخاذ قرارات الحياه الزوجيه، اما عن موضوع التزين فطبيعى جدا ان ده يحصل لما ترجع من شغلها هى وزوجها وتجد نفسها مطالبه بتربيه اطفال و تجهيز طعام و ترتيب منزل و احتياجات الأسره دون ادنى شكر او محاوله لمساعدتها ،الموضوع محتاج شويه مسانده من الطرفين عشان المركب تمشى، اما فى موضوع الزملاء فده للأسف موجود وبكثره ،موضوع جميل و بيلقى الضوء على كثير من مشاكل البيت والحياه الزوجيه
تقبل تحياتى و خالص تقديرى

قيس بن الملووووح يقول...

الي بسنت صلاح
اختلف معك فقط في موضوع التزين انظر كيف تصحو مبكرا وتتزين لخروجها فلماذا لايكون مثل هذا التزين للزوج

بسنت صلاح الدين يقول...

انا لم اقصد ان ابرر لها عدم اهتمامها بمظهرها داخل المنزل لأنها انثى قبل ان تكون مهندسه وطبيبه و موظفه ،انا كنت اقصد المرأه العاديه امى و امهات غيرى اللاتى يعملن بكد و يعودن الى المنزل فى غايه الارهاق ليجدوا ما ينتظرهم فى المنزل ،هذه ان لم تجد من يساعدها كالابناء و الزوج لا يجب ان نقف لها بالمرصاد فى حال فقدت اهتمامها بنفسها بل يجب ان نمد لها يد المساعده عشان تلاقى وقت لتبحث عن الانثى بداخلها ،وليس المقصود هنا الست التى تخرج بكامل زينتها و رونقها لتعود لتخلع عنها جمالها و تحرم زوجها من حقه

طـــائر الليــــل الحـــــزين يقول...

فى الاول احب اعتذر عن تقصيرى فى متابعتك الفترة اللى فاتت
وده عشان انا كنت بعيدة عن المدونة فترة امتحاناتى
التانى احب اقولك انك لمست وتر حساس قوى فى حياتنا
وزى ما قولت عليه
احدث شرخا طفيفا فى العلاقات العاطفية
المشكلة ان الموضوع ده فى زيادة
دلوقتى الاسر بقى فيها تفكك مش طبيعى وكمية مشاكل ملهاش اول من اخر
بحييييييك على طريقة كتابتك للموضوع
تحياااااااااااااتى

عمرو يقول...

بارك الله فيك يا أستاذنا و الله موضوع على جانب كبير من الأهميه ..
تبادل الأدوار من أهم أسباب الخلل المجتمعى اللى بنرى آثاره السيئه على الحياه بتفاصيلها الدقيقه ..
أعبر لحضرتك عن خالص اٍعجابى بالمدونه و بالمواضيع الرائعه اللى قرأتها فيها ..
لك تحياتى و تقديرى ..

شبه إنسانه .....( سهوره ) يقول...

السلام عليكم

أستاذى قيس

لك منى تحية تقدير وإحترام لذاتكم الرائعه وقلمك المبدع

وحقا ًمرفأ للتعرف على الحياة أكثر

من خبراتكم الرائعه

أشكرك أستاذى

وأتمنى أن يكون بين مدونتكم ومدنتى جسرا ً

للتواصل

تحياتى لك

سهر عافية

صفــــــاء يقول...

مش عارفه
حساك متحامل قليلاً
يعنى احنا بنمشى فى الشوراع والمصالح الحكوميه فين هى الست المتزينه دلوقت ؟
وبعدين القول أن الراجل فقد قوامته لأن الزوجه بتشاركه فى الأنفاق برضه قول متعسف شويه
هو لو كان قادر على تحمل كل الاعباء الأنفاقيه وحدة مكنش لجأ لزوجه عامله او مكنش أحتاج لمرتبها
بس الحكايه مش مين كاسر عين التانى بالفلوس
عموما هو موضوع جيد للنقاش وطرح مختلف الأراء
تحياتى لك

وردة يقول...

موضوع مهم جدااااا
ربنا يكرمك علي طرحه واهميته اننا بنعيشه في كل بيت
عمل المرأة مهم في الوقت الحالي بسبب الظروف الاقتصادية
بس بشرط
عملها ميأخدهاش من بيتها وجوزها والاولاده
الفلوس وقتها مش حتكون مهمة لو البيت اتلخبط بسبب شغلها
طموح المرأة اولا يكون في تكوين اسره مترابطة بيت في حب
مش بيت فيه فلوس
ربنا يكرمك علي طرحك للموضوع
سلام

فارس عبدالفتاح يقول...

استاذنا الفاضل / القيس ابن الملووووووووووح


لقد اثرت ان لا ارد عليك في تعليقك في المدونة حفظا لعدم الاصطدام ... ولم افهم موقفك مني هل انا ملفت لنظرك الى هذه الدرجة واستفزازي لك كان بمثل هذه الدرجة فاثرت ان لا ارد حتى لا ندخل في نقاش انا اعلم اخره


ولكن انت مصمم على ان اتكلم معكم بعد ما قرأت تعليقك عند الاخ الحسيني وذكرتني بالاسم

على فكرة انا لم اخذ موقف من الحسيني او غير بسبب رآي اعلم تمام العلم انه خطأ ومن يريد النقاش فليتفضل ولكن قبل ان يتفضل فليكن باله واسع وصدره رحب ولديه الحجة والدليل على رآية او فكره او وجهة نظره او اي شيء

واعلم تمام العلم مع الاحترام لشخصكم اني اتحدى اي انسان وليس هذا من باب الجهل او الغرور او العنجهية

ولا هذا من باب اني عالم جهبذ او خطيب مفوه

ولكن اعلم عن الكثير من الافكار الموجودة على الساحة واعرف مكامن العضف والخلل فيها ولهذا اقول اتحدى من يتحداني


وكان كلامي مع الاخ الحسيني او غيره من واقع انهم يحكمون على الشيء ليس من منطلقى علمي موضوعي بل انما اراء مستنسخة من بعض الكتاب الضعفاء المهزومين داخلين ولديهم خلل في رؤيتهم وتحليلهم


او من يلوي الكلام ويخرجه من مضمونه ليطوعة لصالحة لاغراض لا يعلمها الا الله


وكانت مناقشتي مع اي من يريد ان يناقش .. كنت اناقش بموضوعيه ولكن كان الكثير منهم يخرج عن الموضوعيه والكثير منهم عندما يتم حصاره يخرج عن الموضوعه كله ويأتي باراء معلبه تخلوا من المنطق

وعندها احكم القبضة عليه فاما يتهمني باني اسيء الادب واما اني اسلوبي مستفز ولا يستطيع ان يكمل وتخذها حجة ليخرج من النقاش


الله سبحانة وتعالى قال قل هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين .. وكان يكرر كلمة مبين في القرآن مئات المرات

فارجوا ان لا يكون قرآتك لما اكنتب واناقش عند او مع الاخرين مبتوره فارجوا الرجوع الى كل نقاش قد تقرأت لى مع اي احد تناقشت معه واقرأ من اول الحوار الى اخره


وانظر بفهمك فالتمييز موهوبوا

قيس بن الملووووح يقول...

امرك غريب وعجيب حقا لقد عدت الي مساجلاتك مع الكثير لكنك وكأنك لم تكتب كل عبارات الاستهجان والاستخفاف وعدم الاحترام المبطن والصريح التي توجهها لمحاوريك ....لقد قلت لك سابقا انك بهذا الاسلوب تبطل ما لديك من حجج ...وعندما تقول اتحدي فاما ان يكون التحدي عن علم وقد نفيت انت ذلك والعلماء لا يتحدون ويظل العالم عالما حتي اذا قال اني عالم فقد جهل او انك تتحدي من خلال مفاهيم انت مقتنع بها وغيرك غير مقتنع " ولو شاء ربك لجعل الناس امة واحدة ولايزالون مختلفين ولذلك خلقهم"....اني اراك في كل محاوراتك تدعي انك الوحيد الفاهم الوحيد الذي يمتلك الحقيقة...ياابني لقد نزل الوحي مؤيدا لراي سيدنا عمرعلي راي الرسول في موضوع الاسري وهو الذي لا ينطق عن الهوي ...

فارس عبدالفتاح يقول...

انا واعوذ بالله منها لست والوحيد الفاهم ولكني احاول ان اكون على قدر كبير من المعرفة

وعلى فكرة عندي موضوع جديد على المدونة ارجوا ان تدلي برأيك فيه .. فهو بصدد ما نحن فيه الان .. وهو عن مفهوم القيمة

مع كل الاحترام والتقدير

موناليزا يقول...

وهذه ضريبة عمل الزوجة الذى وافق عليها الزوج منذ البداية

yomna يقول...

انا مش بشجع الستات اللي بيشتغلو بصراحه في أغلب الحالات
لان للاسف كل الستات دلوقتي بيدوسوا علي اولادهم علي حساب الطموحات
وبتظهر اوي لما يبقي عندها بنات وفي سن من ثانوي للكليه افتكر دي كمان اكتر فتره بيبقوا محتاجين فيها ان حد يفهمهم
بس مين يسمع بقي
بوست متميز تسلم ايدك :)

كيــــــــــــارا يقول...

طيب الشاب اللي مرتبه ميتعداش 300 جنيه يصرف علي بيت لوحده ازاي ؟؟؟

طيب مهو المشكله دي هتهدد اي بيت لسه جديد لان اغلبهم بيشتغلوا يبقي حلها ايه يابابتي ؟؟؟

نهــــــــــار يقول...

السلام عليكم ...
صح إلسانك ......
وسلم قلمك .....
لست ضد عمل المرأه ولكن عمل المرأه بهذا الزمن بالفعل آثاره السلبيه أكثر من نفعه.....
......
أما الرجل فهو السبب بكل حال...وأيضا هو المستفيد من عملها أو عدم عملها ...
......
دمت بخير

قيس بن الملووووح يقول...

ابنتي كيار
المشكله احنا بنعملها وبنعيشها بنجري دائما وراء تطلعاتناورغباتنا التي لا تنتهي ..تعرفي دخل الزوجه ضاع في ايه ..لبس زياده..مصاريف انتقالها... مساحيق وبودرات...مصاريف حضانه للرضيع.... الست زمان كانت بتوفر ده كله وكانت بتغسل علي ايديها وتضبخ علي وابور الغاز وتكوي بالمكوه الحديد وتعصر الطماطم في المصفاه وليس الخلاط او الكتشن ماشين ..وتكنس بالمكنسه الليف مش الكهرباء ...وكانت تخلف سبع اوعشرة وتربيهم احسن تربيه ويتعلموا احسن تعليم وكانت مطيعه لزوجها
ابنتي لقد شققنا علي انفسنا فشق الله علينا

قيس بن الملووووح يقول...

yomna
تعرف يابنتي ان كل انسان ميسر لما خلق له ودور الام او الزوجه في البيت دور عظيم بس اللي تشتغله بحب عمر الماديات ولا المناصب ما هتعوض الزوجه عن امومه حقيقيه او زواج سعيد ...خلي بالك الجانب المادي لما يبقي سلاح في يد الزوجه بيهز المعادله ..طيب ده انا باجيب فلوس زيك واحسن منك وانا ست البيت ..اذا انا دوري اكبر من دورك وهنا تنقلب المعادله وتكون نواتج التفاعل غيرسليمه بل مدمره

قيس بن الملووووح يقول...

الي نهار
نعم لا احد ضد عمل المرأه لكن اذا كان علي حساب البيت فليذهب العمل الي الجحيم ولتبقي الأسرة

GHARAM يقول...

التعليم والحمل حق من حقوق المرأة،وأنا أؤيدك أن موازين الحياة الزوجية أختلت بسبب خروج المرأة الى العمل، لكن أسمح لى أن أقول لك أن الرجل هو الذي جعلها تختل،فلا توجد أمرأة مهما بلغت من مكانة أجتماعية أو علميه ترفض أن تكون أنثى في حضن زوجها، ولا توجد أمرأة مهما بلغت قوة شخصيتها لا ترغب في أن تخضع لزوجها، فتلك طبيعة فطريه خلقها عليها الله سبحانه وتعالى ، لكن ياسيدي الرجل أصبح مستنطعا على زوجته وأموالها، واصبح أتكاليا لايرغب في تحسين وضعه الوظيفي والمادي،فلماذا يتعب نفسه طالما هناك أمرأة تعمل وتتعب وتأتي بالمال لتنفق عليه وعلى أولاده

ومع مرور الأعوام تحتقر المرأة هذا الرجل الذي استحل تعبها وأموالها،فتبدا بمعاملة بمقدار قيمته في الأسره، فلماذا يكون سيدا أو قائدا او قواما وهي تلعب نفس الأدورا ؟؟؟؟؟


الرجل هو من فعل ذلك بنفسه عندما مد يده ببجاحه لزوجته لتعطيه من مالها مقابل غض البصر عن مكانته في البيت


تحياتي

قيس بن الملووووح يقول...

الي غرام
القضية ليست بهذا التعصب رجل وامراءه ولكن هناك رجالا يملكون الكثير من رغد العيش وليس في حاجة الي ماتحصل عليه الزوجة من عملها والزوجة تتمسك بالعمل وهم يمرون بنفس الاحداث القضية ان المرأه استعذبت دور لم يرسمه لها الخالق ومن هنا كان الخلل مع الاقرر بكل ما تقولين عن تحمل الزوج تبعه كبيرة في هذا الامر..
لكن دعيني اسألك سؤال لو انت سيده عامله وطلب منك زوجك ترك العمل مع الاخذ في الاعتبار انه اصبح ميسورا ماديا ماذا سيكون القرار؟ ارجو التمهل قبل الاجابة

GHARAM يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
GHARAM يقول...

عزيزي قيس


مع تقديري لرأيك وأحترامي له، إلا أنني اضيف لك أن عمل المرأة يصقل من شخصيتها ويقويها، ويجعلها أكثر قدرة على التعامل مع العالم خارج جدران البيت،وهذا ما لايمكن ان تكتسب مهاراته إذا كانت سيدة منزل فقط، ولا أقلل هنا من تلك المرأة التي أختارت البقاء في المنزل بناء على رغبتها،وليس لدي أي أعتراض في أن تترك المرأة عملها بسبب تربية أطفالها الصغار أو احتياج البيت لها،لكنني أرفض أن تحاصر المرأة وتتنازل عن حق من حقوقها المكتسبة بحجة أن خروج المرأة للعمل وراء كل مصيبة أجتماعية نمر بها



أما أن هناك نساء متزوجات من رجال قادين على الأنفاق ولديهم وفرة في الأموال، وبالرغم من ذلك يرفضن البقاء داخل المنزل ويمرون بنفس المشكلة ، فلتسمح لي ياعزيزي أن أقول لك أن الزوج المقتدر ماديا هو زوج يعمل على مدار اليوم كله ولا يعود الى بيته الا منهكا متعبا ولايهمه كثيرا تواجد زوجته من غيره


والزوج الذي لديه وفره مادية وليس في حاجه لمرتب زوجته، يستطيع أن يوظف خادمة ومديرة منزل وغيره لإداراه شؤن المنزل وتبق الزوجه فقط لرعاية الأبناء والأهتمام بالزوج بجانب عملها

وأعتقد أنه لايعاني ابدا من تلك المشاكل

أما حكاية أصرار المرأة على العمل، وأنها استعذبت دورا لم يرسمه الخالق


فمعذرة ياصديقي أعارضك بشده في هذا الكلام،هل عمل المرأة ضد إرادة الخالق؟
وهل حرم الله على المرأة أن تعمل؟

وهل قصر الله سبحانة وتعالي دور المرأة على الحمل والولادة وأن تكون وعاء فقط؟

وهل امرنا الله بأن تكون المراة فقط للبيت والأولاد والطبخ والكنس والطهي؟؟



المرأة العاملة ياسيدي أمرأة تستطيع مواجهة الحياة بقوة

المرأة العاملة امرأة يمكنها أن تكون ثابته وقويه في مواجهة رياح التغير العائلي مثل موت الزوج او الطلاق، أو الزواج من رجل بخيل لاينفق عليها، أو الزواج من رجل لايعرف حقوقها أولا قبل واجباتها



أما عن سؤالك لي أذا طلب زوجك ترك العمل وهو ميسور ماديا؟

فأنا اقول لك

خلال 25 سنه عملت بها في عالم بلاط صاحبة الجلاله، لم يطلب مني زوجي يوما البقاء داخل المنزل،وكنا نتعاون سويا في الإهتمام بأولادنا مثل نظام الورديات،والآن كبر اولادنا وتخرجوا من الجامعه،ورغم ذلك مازلت اعمل، ومازال زوجي يفتخر بي وبالمهنة التي اعمل فيها


لذلك لم تكن عندي مشكلة بأن ابقى في البيت اولا؟


واليك ما قلته مع ابنتي التي تخرجت من الجامعه، لقد دفعتها الى العمل لصقل شخصيتها، وحتى تتوسع مداركها وتكتسب خبرة ومهارات حياتيه وعمليه،ورغم طول المشوار بين البيت ومكان العمل إلا أنني أشجعها، وقد حسن العمل نقاط كثيره في شخصيتها، حيث أنها اصبحت أكثر التزاما وجديه،واصبحت قادره على التعامل مع اصناف البشر الجيد منهم والسلبي واصبح لديها قدرة على أكتشاف الكذب والنفاق وغيره


إلا أنني اقول لها في الفتره الأولي من حياتك الزوجيه إن شاء الله عليك الأهتمام باطفالك أولا حتى يذهبوا الى المدرسه وبعدها تعودين الى العمل

ووازيدك من الشعر بيت

فإن خطيبها وهو والحمد لله مقتدر ماديا، عندما أخبرته بنيتها في البقاء في المنزل بعد الزواج،قال لها ستملين الجلوس داخل المنزل، والعمل مفيد لك ولشخصيتك


ياسيدي

عمل المراة ليس فقط للحاجة الماديه ولكنه أكثر من ذلك بكثر



أعتذر عن الإطاله ولك تحياتي

والأختلاف في الرأي لايفسد للود قضيه

GHARAM يقول...

ولتسمح لي بإضافة بسيطة

هل تعلم لماذا لم يشجع خطيب ابنتي ، ابنتي على البقاء في المنزل وترك العمل؟؟


لأنه ولد لأمرأة عامله وكبر وتعلم وتخرج وأمه أمرأه عامله، فقدر قيمة عمل المرأة واحترمه،وأحترم المرأة العامله،ولو كان عاني الأمرين من عمل امه وذاق مرارة عدم وجودها في المنزل لكان أشترط على خطيبته البقاء في البيت


ياسيدي المرأة ليست لعبه في يد الرجل يحركها كما يشاء

يريدها أمه فتكون

يريدها وعاء فتكون

يريدها بدون شخصية تكون ثم يذهب ليبحث عن أمرأه أخرى تناقشه وتكون له الند بالند


تقول افتقد الرجل زينة زوجته في البيت وأصبحت تتزين للعابرين وغيرهم

وكأن الرجل لا هم له في الحياه إلا أن تتزين له المرأة وتضع المساحيق على وجهها

هل أمر ديننا الإسلامي أن تتزين المرأة فقط لزوجها ؟؟ظام امراه هو الأخر أن يتزين لزوجته بعمعني ان يكون نظيفا في ملبسه وشكله


وأعذرني ياصديقي لم تعجبني ابدا جملتك (حتى الكلمات اللينة التي تصل أحيانا الى حد الخضوع بالقول من نصيب الزملاء في العمل)معذرة أي كلمات لينة التي تصل الى حد الخضوع وأية أمرأة تفعل ذلك،من تفعل ذلك ياسيدي أمرأة لاتحترم نفسها وكيانها، ولا تعرف الكرامة والكبرياء، وليس معنى ذلك أن تتشاجر المرأة مع زملاء العمل أو تتحدث معهم بنبرة تخلو من الإحترام، ولكن ما المسه في تلك الجملهانها عباره تسيء الى المرأة العاملة التي تخضع لزملاءها ( عباره تهين المرأه)


عمل المرأة ليس الشماعة المناسبة لتعليق أخطاءنا عليها


تحياتي

قيس بن الملووووح يقول...

اختي الفاضله/ غرام لقد شخصنتي المسألة ( وربما انا السبب بسؤالي لك ) واخذت في ضرب المثل بك وبابنتك حفظها الله وتمم لها بخير ولي بعض الملا حظات التي اوجزها في الاتي.
1-انا لست ضد عمل المرأة طالما طالما طالما لم يؤثر علي الحياة الاسرية او يحدث خللا بها ما مسألة صقل الشخصية فهذه مسألة نسبية .
2-الاسلام(المنزل من عند الله) لم يمنع المرأة من العمل وقد حاربت ومرضت ونقلت العلم حتي ان الرسول يقول عن السيدة عائشة "خذوا نصف دينكم عن هذه الحميراء".
3- الرجل العاقل لا يريد من المرأة ان تكون لعبة في يده ولكن ان تكون سكن ورحمه فإذا ما فقد السكن والرحمة في بيته فأين يجدهما .
3- لا حظي انك عندما تقرائين مقالاتي لا تنظرين الي ما اوجه من نقد لدور الرجل ومن اخطأء يترتب عليها اخطاء من الزوجة.
5- تقولين(المرأة العاملة امرأة يمكنها أن تكون ثابته وقويه في مواجهة رياح التغير العائلي مثل موت الزوج او الطلاق، أو الزواج من رجل بخيل لاينفق عليها، أو الزواج من رجل لايعرف حقوقها أولا قبل واجباتها)الثبات من الله والرزق من الله وانا اعرف الكثيرات من الذين وجدوا يسارا بعد رحيل الزوج او الطلاق وعاشوا حياة تعيسه او فاشله فليس بالخبز وحده يحيي الانسان كل شئ نسبي وليس هناك مطلقا .

6-تقولين (
وكأن الرجل لا هم له في الحياه إلا أن تتزين له المرأة وتضع المساحيق على وجهها)
وهل هم المرأة ان تتزين لغيره؟وهل حب الرجل لزوجة تتزين له يصادم الفطرة؟
**عودي الي مقالتي السابقة وسترين كيف انتقدة الرجل الذي لا يتزين لزوجته.
7- تقولين(
وأعذرني ياصديقي لم تعجبني ابدا جملتك (حتى الكلمات اللينة التي تصل أحيانا الى حد الخضوع بالقول من نصيب الزملاء في العمل)معذرة أي كلمات لينة التي تصل الى حد الخضوع وأية أمرأة تفعل ذلك،من تفعل ذلك ياسيدي أمرأة لاتحترم نفسها وكيانها، ولا تعرف الكرامة والكبرياء، وليس معنى ذلك أن تتشاجر المرأة مع زملاء العمل أو تتحدث معهم بنبرة تخلو من الإحترام، ولكن ما المسه في تلك الجملهانها عباره تسيء الى المرأة العاملة التي تخضع لزملاءها ( عباره تهين المرأه)


عمل المرأة ليس الشماعة المناسبة لتعليق أخطاءنا عليها)
عندما اتحدث عن العلاقة بين الزملاء والزميلات في العمل لا يعني ذلك اني اعمم الظاهرة ...ولكنك تضربين المثل بعملك كصحفية وهذا ليس مقياس لا ن الصحفية دائما ما تجري وراء الاخبار وتتتابع التحليلات فليس لديها من الوقت ما يمكن ان يضيع في الرغي لكن انظري الي دور الحكومة الموظف لا يعمل اكثر من 27 دقيقة والباقي فطار وحكاوي تصل الي الخصوصيات ومن هنا يبدأ الخضوع في القول وياريت تسألي حد من الذين يعملون في دور الحكومة علي مثل هذا وعلي فكرة هذا لا يمنع ان بعضهن يعملن هذا بحسن نية وبحكم العادة التي تقتل الاشياء كما ان هناك منهن من يرفض الحديث بمثل هذه الطريقة حتي مع زميلاتها لانها تعرف للبيت حقه وصون سرة...حتي في ظل الاحترام في التعامل يجب ان تكون هناك حدود تميز علاقة الرجل بالمرأة عن علاقة والمراة بالمرأة.
**سيدتي انا لا اكره المرأة ولا عملها طالما طالما طالما...الخ ولا استطيع ان اعيش لحظة واحدة بدونها طالما في يدي الي ذلك سبيل لكن عندما فكرت في ان تكون مدونتي منبرا يرسم علامات علي الطريق للتحذير والهداية كان يجب ان اكون صريحا غير مجاملا لجنس علي حساب الأخر
وعندما تقرئين البوست السابق عن الحب الاول تعرف كما صنعت مني المرأة علينا ان نناقش بعقلانية وبدون تحيز نعم لا حظي ان الرجل يخطئ عندما يقبل هو هذا الخضوع بالقول او يدفعها اليه.
انا سعيد جدا بهذا النقاش ومن المؤكد ان اختلاف الري لا يفسد للود قضية
تحياتي

GHARAM يقول...

الصديق العزيز قيس ابن الملوح



أنا لم اشخصن الموضوع ولكنك أنت التي سألتني سؤالا شخصيا


وايضا لا أعمم ولكنني قلت رأيي وضربت أمثلة بنفسي وبأبنتي ،،، يعني مثال خاص جدا يخصني علشان يكون برهان لما اقوله



نحن ياعزيزي نتحاور قد تكون هناك أوجه تشابه في أرائنا وأيضا نقاط خلاف وهذا لايعني أنني لا احترم قلمك او لايعجبني أسلوبك على العكس علينا ان نحترم الرأي الآخر


لقد أردت فقط توضيح بعض النقاط من وجهة نظري كأمرأة عامله


ولك الحق ياعزيزي فالتعميم أفه المجتمع ولايمكن ان نعمم بأن المرأة التي تعمل تقصر في حق بيتها وأولادها او أن المرأة ربة المنزل أفضل منها او العكس صحيح فلكل قاعده استثناءات



وأرجو ان تقبل احترامي واعتزازي بك

عطش الصبار يقول...

استاذ قيس
شرفنى واسعدنى زيارتك وارجو ان يدوم التواصل
بوست عمل الزوجات جميل لانله تاثير بشك او اخر فى حياه معظم الاسر واسمحلى ان التغيرات الاجتماعيه فى الفتره الاخيره جعلت الماده اساس العلاقات ياعنى تصور لما معظم الشباب لما ييجى يدور على عروسه يكون شرطه الاساسى ان تعمل واخر شرطه الاساسى ان تكون جميله وستايل وده يمكن يكون مطلوب مع الحرص على الاساسيات وطبعا كلنا عارفينها طيب لما تكون دى طلبات الزوج فى زوجه المستقبل وام اولاده يرجع تانى يدور على نموج امه
وتصور يا استاذ قيس ان كتير دلوقت من البنات كل امنيتها تقعد فى البيت
وكل مواصفاتها عريس يصرف عليها ويوديها الادى وغيره لكن والله فيه نمااذج رائعه وكتير فعلا بنلاقى نماذج رائعه تلتقى على هدف انسانى رائع ويظل العلاقه الانسانيه والاحترام المتبادل هو من يحميهم من الوقوع فى هوه البعد النفس والبحث عن اخطاء الشريك الاخر حتى نبررلاانفسنا ما شاركنا فيه
كما ان عمل المرأه كثيرا ما يحميها وصغارها من كوارث الزمن ماذا لو وقعت ابنتى فى شرك رجل لايحترم القيم ولا الاخلاق ماذا لو وقعت فى شرك رجل مدمن عمل المرأه هنا يحفظ عليها كرامتها وذل السؤال والاحتياج الى ااخرين مهما كانت درجه قربهم
يبقى الاساس يا استذى هو الاختيار ثم الاختيار وممكن الاخذ بمشوره الاباءلانها كتير بتفيد والله المعين
تقبل تحياتى

وردة يقول...

كل سنة وحضرتك طيب وبخير
ويارب رمضان كريم عليك
سلام

شمس النهار يقول...

كل سنه وحضرتك طيب

الحقيقه كلامك فيه كتير من المنطق
والحقيقه انا ماجربتش موضوع العمل
بس اللي اعرفه كل شئ بالتفاهم والعقل مع الحب بيمشي صح بقدر المستطاع علي قد ماالاتنين يكونوا حبين يتمسكوا بسعادتهم

احلام جوليا يقول...

كلامك قاسي قوي ولا اتفق معك في كل شئ اسمح لي القوامة ليست في المال فقط فرجل احترمه يكون قيما علي بعقله وبشخصيته افضل من رجل ينفق علي من ثراء وهو في عيني اصغر من نملة ليس المال هو محور الحياة الزوجية ورجل يظن ان امراته في العمل تعطي زميل في العمل او مدير حق الخنوع الذي يجب ان تعطيه له هو رجل مريض ينظر لامراته على انها مملوكة وليست انسان يحكمه العقل والعاطفة