الاثنين، 5 أكتوبر 2009

*** فن الصفح الجميل

*كنت أنوي الحديث عن جمعيه مقاومة الطلاق اهدافها ووسائلها ولكن استوقفني مقال جميل في موقع اخوان اون لاين في ركن واحة الاسرة للكاتب جمال ماضي فأردت أن أنقله لكم دون تدخل مني بحذف أو اضافه.
***********

خلاصة التعامل مع الخطأ، في أن يتجاهله الزوجان، وكأنه لم يقع؛ حتى لا يقع على الحقيقة، فهو سحابة عابرة وتمضي، لا استقرار لها ولا تكرار متعمد في حضورها.

ومن فنون تجاهل الخطأ:

فن الصفح الجميل

يقول تعالى: ﴿وَإِنَّ السَّاعَةَ لآتِيَةٌ فَاصْفَحِ الصَّفْحَ الْجَمِيلَ 85) الحجر)، فالحياة الزوجية الجميلة هي التي تتحصن بالصفح الجميل، في مسامحة كل من الزوجين لبعضهما، خاصة إذا أخطأ أحدهما على الآخر، فيحظى بتحقيق قوله تعالى: ﴿وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا﴾) النور: من الآية 22)، ويضمن الزوجان الجنة، يقول صلى الله عليه وسلم: "حُرم على النار كل هين، لين، سهل، قريب من الناس" (رواه أحمد)، وإن أقرب وأعز وأحب الناس للزوج زوجته، وللزوجة زوجها.

وما أجمل أن تتشابك يد الزوج مع زوجته، يوم القيامة، وهما يسمعان نداء النبي صلى الله عليه وسلم لهما: "ينادي المنادي يوم القيامة؛ ليقم مَن أجره على الله، فلا يقوم إلا من عفا"، مصداقًا لقوله تعالى: ﴿فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ﴾ الشورى:( من الآية .40

وإنها في حياتنا الزوجية لمتعة ولذة، تنعش مشاعر الزوجين، بدلاً من التشقي والانتقام، وإضمار السوء، وإخفاء البغض:

من ذا الذي ما ساء قط ومن له الحسنى فقط

فلماذا نصنع التوتر فى حياتنا؟

ولماذا نحكم على حياتنا بالقلق؟

ولماذا لا نحقق في حياتنا (الزوج الصفوح) و (الزوجة الصفوح)؟

يقول الإمام الشوكاني في تفسير قوله تعالى: ﴿فَاصْفَحِ الصَّفْحَ الْجَمِيلَ﴾، "تجاوز عنهم، واعف عفوًا حسنًا، وعاملهم معاملة الصفوح الجميل"، فما أحوجنا كأزواج في بيوتنا إلى: (معاملة الصفوح الجميل.(

- خطوات الصفح الجميل:

وعند الخلاف الزوجي هناك خطوات عملية للصفح الجميل عند الخطأ:

الخطوة الأولى:

الاعتقاد بالخطأ، قولاً أو فعلاً أو سلوكًا، وأنه ليس صراع بين الزوجين، أو تناقض أو تضاد.

الخطوة الثانية:

المحافظة على التقدير والاحترام؛ مما يمهد الطريق في النفس نحو التسامح، عن طريق التعامل بأدب ورقي، والابتعاد عن اللوم والألفاظ الجارحة التي تخدش المشاعر، وحمل نية مواصلة الحب، بالابتعاد عن كل ما يثير الاستفزاز أو الاستياء.

الخطوة الثالثة:

الابتعاد عن النرجسية و الأنانية، (وأن الخطأ غير وارد عليّ)، فهذا هو الذي يدمر الصفح الجميل، ولكن دون هجر أو تجهم أو دعاء عليه أو تهكم منه، بل كما فعل الأب الحنون، مع أبنائه عند خطئهم: ﴿قَالُوا يَا أَبَانَا اسْتَغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا إِنَّا كُنَّا خَاطِئِينَ (97) قَالَ (سَوْفَ أَسْتَغْفِرُ لَكُمْ رَبِّي إِنَّهُ هُوَ الغَفُورُ الرَّحِيم ) (98 يوسف)

شبهة ورد:

والصفح الجميل ليس له علاقة بما يقوله بعض الأزواج: (إنه ضعف)، و(ربما يتكرر الخطأ إن لم نقلعه)، و(أن التسامح تنازل عن الحق)، بل إن العفو هو الشجاعة بعينها، ويزيد الحب بين الزوجين؛ لأنه يسهِّل التعبير عن المشاعر بلا خجل، وهو فرصة لتقارب القلوب والأجساد، بل إنه بين الأزواج وقاية لهما من سوء الأقدار، كما في الأثر: (تجاوزوا عن عثرات الخاطئين، يقيكم الله بذلك سوء الأقدار)

فالصفح الجميل أن نركِّز على الخطأ، وليس المخطئ، بلا لوم أو زجر أو عتاب أو جرح للمشاعر، يقول الإمام ابن تيمية: (الصفح الجميل صفح بلا عتاب)، فهل نحن مستعدون للصفح الجميل بلا عتاب؟.

2- فن نسيان الأخطاء

فن الاعتذار:

- هل يشعر الزوج بالمهانة عندما يطلب من زوجته أن تسامحه على خطأ ارتكبه في حقها؟

- ولماذا لا ينطق بها لسان الأزواج، إلا أثناء العلاقات الحميمة (سامحيني- أنا مخطئ-آسف)؟

- وهل لاعتذار الزوج كرجل، أشكال وبدائل غير ما تتوقعها الزوجة من التصريح بالقول؟

- وهل الهدايا والابتسامات واستئناف الحديث والمساعدة في أعمال البيت من جهة الرجل تفي الغرض؟

نعم... كل ما سبق هو الحقيقة، وقد سبق أن تحدثنا في كتابنا: (الزوج رجل.. والزوجة امرأة)، عن الاعتذار وأسلوبه، لدى كل من الزوج والزوجة.

ولذلك فالنصيحة من أجل نسيان الأخطاء؛ هو تقبل اعتذار الرجل بطريقته؛ لكي تسير سفينة حياتنا الزوجية، وإن كانت الزوجة كامرأة تعتذر وتتأسف وذلك على طريقتها، فلا تطلب من الرجل أن يعتذر لها عن خطئه بطريقتها هي؛ ولكن تقبله كما هو بطريقته هو.

لقد تفهمت إحدى الزوجات هذه الفروق، فقالت: "مع مرور الوقت أصبحت أفهم المغزى من هذه الإشارات الرمزية، وأتجاوب معها كدلالة على أنني قبلت اعتذاره، ففي النهاية لا بد أن تستمر الحياة".

وزوجة أخرى تقول: "في النهاية يكفيني أن زوجي لا يقصد إيذائي، أو جرح مشاعري، وبين الحين والحين أردِّد وصية أمي: حينما أوصتني بأن أعرف متى أحني رأسي للعاصفة حتى تمر".

وتقول أخرى: "في اعتقادي أن كل أخطاء الأزواج يمكن الصفح عنها والتغاضي عنها، ما عدا فعل الخيانة، فلا أعتقد بمقدور أية زوجة نسيان أنها كانت ضحيةً للخيانة من قبل زوجها".

ولكي نطمئن الأزواج حتى ننسى أخطاءنا؛ أبشركم بأن الزوجات قد أجمعن بأن الرجل عندما يعتذر فإنه لا يسقط من عين زوجته, أو يهون أمره عندها، بل ترتفع قيمته في نظرها، ويعلمها درسًا في الأمانة والشهامة واحترام الذات.

إن جملة (سامحني- أنا آسف) بأي طريقة كانت، غالبًا ما تصفي الأجواء، وتفتح الأبواب أمام التعاطف والتواصل، وتمنح فرصةً للبدء من جديد, كما أنها تجلب الثقة والأمان والتواضع، وهذه من أجمل الصفات التي يمكن أن يتشاركها الزوجان.

ومن فنون نسيان الأخطاء:

1-لا تسمحا لأحد بالتدخل في معرفة الأخطاء, ولا يكن أحدكما سببًا في تكبير الخطأ.

2 -احذرا من التحدث عن الأخطاء أمام الأولاد, وما يصاحب ذلك من انفعالات, حتى ولو كانت بسيطة.

-3 تذكرا عند الخطأ حسنات الآخر فهي الطريق لطرد الخطأ ونسيانه.

-4 يسأل كلٌّ من الزوج والزوجة أنفسهما هذه الأسئلة، للمساعدة في نسيان الخطأ:

- ما يعجبني في الطرف الآخر؟

- ما الأيام السعيدة التي مرت بنا؟

- ما الأعمال المشتركة التي تمتعنا بها؟

- ما الذي يسعد الآخر ويبهجه؟

ما الحلم المشترك الذي يجمعنا؟

5 -احذرا ذكر الماضي المؤلم, خاصةً بعد الاعتذار؛ فإنه مثل فتح الجروح الملتئمة.

6 -اذكرا أن لكل واحد منكما أخطاءً, ولو اهتمُّ كل واحد بإصلاحه أولاً لسارت الأمور على ما يرام.

7 -لا تفكرا في المتاعب والهموم التي أحاطت بكما عند الخطأ، ولا تفكرا إلا في صفاء القلب ونقائه.

8 -لا تقفا عند التوافه أو الأمور غير النافعة، فذلك يطرد التوقف عند الخطأ، أو مدعاة لتكبيره، وهذه تمثل عملية غربلة؛ حيث لا يبقى في الذهن إلا النافع والمفيد.

هل نسيان الأخطاء عملة نادرة؟

لقد سئل مجموعة من الأزواج والزوجات حول الأخطاء التي تدمِّر الحياة الزوجية، فكان منها: عدم الاعتراف بالخطأ والاعتذار، وعدم نسيان الأخطاء السابقة، ونسيان المناسبات الخاصة، حتى إن بعضهم وهو يجيب قال متهكمًا: كيف تدمر حياتك الزوجية؟!.

ومع إدراكنا الكامل لهذا الأمر، لماذا لا نتجاوز وننسى أخطاء الآخرين، بينما نطالبهم بنسيان أخطائنا؟!

وللإجابة عن هذا السؤال، خاصةً بين الزوجين, أن أحدهما لن يستطيع تغيير الطرف الآخر ليصبح خاليًا تمامًا، وهذا مستحيل في البشر، الذين يخطئون ويصيبون، وليس معنى ذلك الاعتزال والوحدة، فهذا وإن كان ينفع مع بعض الناس، لقول الشافعي:

الناس داءٌ ودواءٌ.. الناس قربهم وفي اعتزالهم قطع المودات

فإنه لا ينفع بين الزوجين؛ لأن حياتهما هي القرب، والقرب عندهما دواءُ وليس مرضًا، والمودة لا تنقطع لأنها من الله، تقوى بهما وبقربهما، وتقل ببعدهما، ولذا فنسيان الأخطاء بينهما ليس مستحيلاً، بل هو نعمة من الله، عليهما أن يحافظا عليها، بالشكر والاستمرار على العمل بها.



هناك 32 تعليقًا:

محمد الحسينى يقول...

موضوع جميل وايضا الابناء لهم دور في صنع هذا الصفح الجميل للمحافظه علي الاسرة

طوبه فضه وطوبه دهب يقول...

بجد موضوع اكثر من رائع تسلم ايد حضرتك على نقل مثل هذا الموضوع المهم

طـــائر الليــــل الحـــــزين يقول...

بجد موضوعك فى منتهى الجمال
فيه فوائد كتبيرة قوى
يارييت فعلا كل المتجوزين وغير المتجوزين يقروا
يمكن يأثر ويطلعوا منه على الاقل بنصيحة واحدة على الاقل
بصراحة تسلم ايدك
وكمان مجهودك فى كتبته
انا بحييييييييييك
انا نفسى فعلا استفدت

مي يقول...

ماشاء الله عليك موضوع رائع ومهم جداااااااااااااااااا
ياريت كل بيت يتعلم منه عشان تبقى فى اسر سعيدة وتربى ابناء يكونوا سند للمجتمع

عاشقة الأحزان يقول...

السلام عليكم

معلهش أنا جايا عشان أقولك طالما موضوعى مش عجبك دخلت عندى ليه وكمان تقولى منك لله
دا مش أسلوب تتكلم بيه معايا لاأنت ولا غيرك

عامة متشكرة لذوقك
وكلنا مننا لله
سلام يا محترم

قيس بن الملووووح يقول...

انت فهمتي التعلق خطأ هذا اعجاب وليس تأنيب ...
ومنك لله علي سبيل ان يجر الانسان الانسان الي ذكريات وايام جميله يوقن انها لن تعود فيقول له منك لله
لو كان الموضوع لم يعجبني كنت لن اترك تعليق واكتفيت بذلك ولكن ليس من طبعي ان اغضب اصدقائي مهما كان
تقبلي اعتذاري علي اني لم اسنطيع ان اوضح تعليقي

نهــــــــــار يقول...

السلام عليكم..
فنون جميله ...
وسهله أن تتبعها إذا كنت متمسك بالدين الصحيح...
ومن السهل تعلمها إذا كان الشخص بالفعل مهتم بأن يكون له بيت مستقر ...
....
جزيت خيرا على طرحك..
...
في أمان الله

http://mehagr.blogspot.com/ يقول...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
بجد موضوع جميل جدا
يستحق النقل والنشر

آه وكفى يقول...

عارف لو اقتنعوا انهم اتجوزوا عشان يكملوا حياتهم مع بعض مش كل واحد بيجرب التاني شوية اكيد هيتجاوزوا اي خلافات .. انا بكره حكاية الطلاق دي اوي دمرتني :@

مش انا الي اطلقت عشان متفهمش غلط بس :))

محمد الحسينى يقول...

متشكر جدا يا استاذ قيس وارجوا متبعة المدونى لانة سيتم نشر باقى المواضيع

فشكووول يقول...

السلام عليكم قيس

تحياتى

والله بنحاول يا قيس نعمل الصفح والعفو الجميل والنسيان وما الى ذلك .. لكن الدنيا اصبحت لا تحتمل سواء على الزوج او على الزوجه .. وربنا هو اللى بيسيرها اليومين دول ولولا عفو الله لكان حتى علاقة الرجل بزوجته الخاصه فى الشرم برم

تحياتى

دموع القمر يقول...

ماشاء الله موضوعك جميل


سعيدة بزيارتى

وهكون اسعد لما تشاركينا خملة

غزة لن تموت

http://teoralgana.blogspot.com/

سراج يقول...

مشكلتنا أننا لا نفكر بعواقب الأمور، فمواقفنا تجاه بعضنا غالبا ما تكون مرتجلة في تصدير المواقف، بينما القرآن ينهي عن هذا النمط من النقاشات - وإن كنت متيقنا من صواب رأيك - إذ يقول عز وجل:{وإنا أو إياكم لعلى هدى أو في ضلال مبين} .. كما أن هذا السبيل كفيل بأحراج الآخر وحمله على اللين..
أختيار موفق..

Aaya يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

موضوع مهم فعلاً
وبه فوائد كثيرة
جزاك الله كل خير
ودمت بعافية

حسن ارابيسك يقول...

الحقيقة
إنتقاء من حضرتك رائع وجميل لموضوع يحمل بين طياته كل المعاني الإنسانية الجميلة من رحمة وتسامح وعفو بين كل بني البشر وبلا شك فالعلاقة الزوجية الشكل النموذجي والأولى في تطبيق تلك المعاني الإنسانية الجميلة
تحياتي
حسن أرابيسك

Beram ElMasry يقول...

أخي الكريم قيس بن الملوح
( هذا ردي علي تعليقكم في وزيرنا المرخرخ واعتزر للتأخير ) ماشي زيرنا مش وزيرنا مع أن لو قلت زيرنا لنسبت إليه منفعة أما الوزير فلا خير فيه أصلا والسلام ولا سلام مع بني إسرائيل قتلة الأطفال والأنبياء .

رابطة هويتي اسلامية يقول...

وكما وعدناكم بأن تستمر حملتنا وتأتي بكل جديد

ضيف حوارنا هذه الرسالة :::

الأستاذ معتز شاهين - باحث تربوي

صاحب مدونة إحنا وهما

وهي مدونة تهتم بالإستشارات التربوية

نتمني منكم المشاركة معنا في الحوار لمزيد من الإستفادة ولمزيد من الإفادة

مع تحياتنا

أسرة رابطة هويتي إسلامية

م/ الحسيني لزومي يقول...

من اجل
وطن آمن مستقر...حياة افضل.
من اجل
محاربة الفساد....مقاومة التزوير
من اجل
ان تكون مقدرات هذا الوطن بأيدينا
شارك في الحملة الشعبيه للقيد بالجداول الانتخابية
ضع شعار الحملة علي مدونتك

محمد الحسينى يقول...

امل فين موضوعاتك الشيقة يا استاذى مستنينها على نار

محمد الحسينى يقول...

انا مش مصدق نفسى دا انا اول تعليق ليا حظى من السما

رابطة هويتي اسلامية يقول...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

جزاك الله كل خير

اسال الله ن يوفقك لكل ما يحبه ويرضاه

نتمنى مشاركتنا النقاش حول شعار الوطنى من اجلك انت !!

احلام جوليا يقول...

الى الاستاذ الملووح ولو اني مش عارفة ايه الي لوحك قرات لك ولاول مرة بوستك الرائع عن المسامحة اتعرف كنت احتاج اليه فعلا التسامح والاعتذار عن الخطا من اجمل النعم على الزوجين ونحتاج الى التذكير بهم بين الفينة والاخرى حتى نستمر اشكرك مرتين مرة لاختيارك هذا الموضوع ونقله لنا ومرة لانك به ذكرتني بما احتاجه الان

احلام جوليا يقول...

من شدة اعجابي بالمدونة قرات اكتر من موضوع وارسلت رسالة لراي فيه ارجو ان تجد الوقت لقراءتهم والرد علي

خاتون يقول...

السلامـ عليكمـ...
الأخ قيس بن الملوح لي مدة أطلع في مدونتكم و أحاول المشاركة لكن دون جدوى إلى أن تسهلت الأمور و صدفة ممرت اليوم وضبطت معاي الأمور مدونة في قمة الرقي و القيمة ... ذائقة ممتازة في أختيار المواضيع لقد أستفدت و أستمتعت بقراءة المقال حيث أن البيوت في العالم العربي يحوم فوقها هذا الشبح المباغت المتوعد بالغزو القريب
ستجدني بين المعلقين الجدد بإذن الله
بارك الله في اطروحاتك النيرة
مميز يا سيدي الفاضل ^_^

قيس بن الملووووح يقول...

الي جوليا
سعدت ايما سعاده بزيارتك لاسباب عديده:-
- تجشمك مشقة القراءة للعديد من البوستات.
- تعليقاتك الواثقه التي لا تعرف المجامله
- حاجتك لما وجد بالبوست الاخير عن التسامح
- استعدادك للمشاركه في جمعية محاربة الطلاق.
ان تكوني احد زواري هذه اضافه لمدونتي ولكن استميحك عذرا في عدم التعليق او التجول في واحتك الجميله لانشغالي بامور حياتيه ضيقت وقتي حتي عن كتابة بوست جديد.
تحياتي

قيس بن الملووووح يقول...

الي خاتون
انا سعيد جدا بزيارتك وقد خسرت الكثير لعدم دخولك علي المدونه منذ زمن حتي نستفيد من ذوقك الراقي
تحياتي

معتز شاهين - باحث تربوي يقول...

تحياتي على ذلك الموضوع الرائع والفكرة الأكثر من رائعة

ويبقى التواصل

اقصوصه يقول...

نتمنى نكون

ممكن يتقنون

ممارسة هالفنون

محمد الحسينى يقول...

كل سنة وانت طيب يا عمو قيس وربنا يعود عليك الايام بخير والسنة الجية تكون بصحة جيدة وتروح الحج

سراج يقول...

الله يتقبل أعمالكم.. وإن شاء الله عيدكم مبارك وأيامكم سعيدة وكل عام وأنتو بألف خير وصحة وسلامة..

فشكووول يقول...

السلام عليكم
تحياتى
عيد سعيد وعمر مديد اعاده الله عليك بالخير واليمن والبركات .. وكل عام وانتم بخير وسعاده

كشف تسربات يقول...

موضوع جميل وطرح رائع ومفيد جزاكم الله خيرا